لجنة تفتيشية تابعة للشؤون الداخلية تحقق في ملف مقالع اعزانن بزيارة ميدانية الى عين المكان

0
95

اريفينو: مراد هربال

تبعا لما جاء في بلاغ وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والذي وضحت فيه حقيقة شكاوي المجتمع المدني بإعزانن بخصوص استنزاف الشواطئ وتدمير الغابة بمقالع عشوائية ،وبعد تكذيب جمعية الأصدقاء للتنمية وحماية البيئة وإغاثة المرضى ورعاية الطفولة بجماعة إعزانن في رسالة رد موجه الى وزير التجهيز ، وتأكيدها على وجود مقالع سرية و على الممارسات الغير القانونية و الجرائم المرتكبة في حق الغابة.

حطت لجنة استطلاعية تابعة للمفتشية العامة لوزارة الداخلية الرحال بإقليم الناظور للوقوف على الملف وانجاز تقرير ميداني للحسم في الموضوع بزيارات ميدانية للمقتلع وكذا الإستماع لمجموعة من رؤساء جمعيات المجتمع المدني ببني بوغافر وبني شيكر(جمعية ثازوضا، جمعية ثيرالي، جمعية الاصدقاء)

وتندرج زيارة اللجنة في إطار التثبت من جدية اصلاح وزارة التجهيز ، خاصة فيما يتعلق باعداد مخططات جهوية لتدبير المقالع على الصعيد الوطني، لتكون وسيلة للإدارة وبنكا للمعطيات والتوصيات تهدف الى تسهيل تدبير استغلال المقالع على صعيد كل جهة من المملكة وتحديد المدة القصوى لاستغلال مقلع في 20 سنة بالنسبة للمقالع المكشوفة والباطنية.

كما حققت اللجنة في قانونية المقالع ، والتثبت من تقرير مندوبية التجهيز بالناظور .وكذا إخضاع مقالع اعزانن لدراسات التاثير على البيئة.
وحسب ماصرح به م.زرهوني لاريفينو فان اللجنة اخذت افادات مجموعة من الجمعيات ووقفت على المقالع القانونية والغير القانونية بمنطقة اعزانن .
وأضاف بان الجمعية وقفت على خروقات فظيعة ووثقت بالصوت والصورة وخبرة قضائية أنجزها مفوض قضائي محلف لدى المحكمة والذي يقر في خبرته بوجود مقلع للرمال بمحاذاة الغابة يقع بإحدى الضيعات الفلاحية المعروضة بأشجار العنب والزيتون وكذا حرق بعض الأشجار المغروسة وآثار الحرق بادية عليها وتم تخصيص مطرح للنفايات بجانبها؛ فتوضيحكم يحتاج إلى توضيح كشجرة تخفي وراءها غابة من الحقائق.

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here

*