‎‫En réponse à ce qu’ils avaient publié les espions du parlementaire Mohamed Aberkene (Mohamed Aberchane)‎

0
1538

En réponse à ce qu’ils avaient publié les espions du parlementaire  Mohamed Aberkene (Mohamed Aberchane).

ردا على ما نشره على صفحته ( bouyafer ino) والذي يدعي فيه انني اترصده صباحا ومساء يا بويفار انو مهما حاولت تلميع صورة سيدك لن تفلح ابدآ لماذا لان الحقيقة مكشوفة للقريب والبعيد ان صقركم عفوا بوعمران ديالكم انسان جاهل متغطرس نهب خيرات بويفار قطع الانارة العمومية وووو الخ اما في ما يخص ان بويفار تحول من بادية الى مدينة اضن انك واهم اين تلك المدينة لنزورها هههههه تدعي انك من أوتاد بويفار ولا تستطع قول كلمة حق ولو همسا فكيف ان تقولها جهارا كل ما وقع من ضلم واخا طارت معزا فلتعلم ان يوسف الفطواكي لا يحاوركم ليس لانه لا يريد بل لانكم عصابة الباطل ترون الحق حق وتحسبونه باطل على ماذا احاور صقركم اي ملف الانارة الرمال اراضي الارامل البيئة على ماذا سيارة الاسعاف والبطيخ النقل الجامعي اصبح نقل فريق كرة القدم على ماذا منذ عشرين عام ولازل نفس الطريق الذي كنّا نعرفه نفس الادارة منذ امد بعيد قرى بعيدة عن المركز ولا تتوفر على طريق مزفت في تقومون باصلاح طرق التي تؤدي الى السي فلان وفلان دون ذكر اسمائهم واحتراما لهم القنطرة التي بناه الإسبان في القرن الماضي لازالت لم تبنى من جديد او تصلح قطاع الصيد البحري لفلايك يعانون لم توفر لهم الجماعة اماكن الرسو على ماذا دعم الدولة للفلاح الصغير الذي تأخذون حقه تقومون بتسجيل أعضاء الجماعة ليستفيدوا من القمح المدعم لفائدة دجاجهم وأبقاهم واغنامهم في اي ميدان الجماعة لا تشجع الشباب اما الميدان الثقافي خلاص الا مؤخرا قام بعض المنتفعين من اجل تدارك الموقف في زمن بدل الضائع أنشئوا فريق هوات لكرة القدم لازال هناك مدير لا يتوفر على الكهرباء والائحة طويلة يا بويفار إنّو يجب عليك ان ترى الحقيقة بالبصيرة

3

 

AUCUN COMMENTAIRE

LAISSER UN COMMENTAIRE


*