Nouvelle vidéo: Les veuves de Bouyafar, Aberkane vole notre terre et les droits de nos enfants orphelins

1
861

one

Après la famille Ben Lahcen, les nouvelles victimes du parlementaire de Nador,  Mohamed Aberkene trouvent le courage de faire une nouvelle vidéo, afin d’exposer le vole de leurs terres sur la place publique et de plaindre de lui.

Nous démontrons une fois de plus, que le député Roi de Bouyafar ne reconnait aucune autorité et il démontre bien comme il a dit à maintes reprises, qu’il est le roi et que les autorités il les écrases, si elles ne mangent pas dans ces mains.

Il a pris l’habitude de voler les pauvres vieilles et les pauvres paysans ainsi que les immigrants, car il sais que les immigrants ne peuvent pas suivre la justice vu qu’elles retournent à leurs travail en France, Allemagne, Belgique et autres nations étrangères.

Bouyafar.com à eu des nouvelles de la famille Ben Lahcen nous annonçant qu’ils ont l’intention d’aller une nouvelle fois à Rabat, mais cette fois devant SM Mohamed VI, et ils allaient faire en sorte qu’il se rejoignent avec les autres victimes qui elle partiraient de Nador.

Vidéos Sofamy

فيديو جديد مؤثر: أرامل من بويافار، أبرشان إغتصب أرضنا و حقوق أبناءنا اليتامى

 

في مشهد لم نألف مشاهدته إلى في الأفلام الهوليودية .. وفي صمت وتجاهل ولا مبالاة من أي مسؤول مسؤول، يستمر الظلم والنهب في وضح النهار وأمام مرأى ومسمع الناس أجمعين .. شخص لم يبلغ مستواه التعليمي ما يستحقه الذكر ، ولكن بمستواه الإجتماعي الذي إكتسبه من جراء هيمنته على المنطقة ، منطقة بويفار التي تعرف تواجد فئة الكادحين والعمال والبسطاء تمكن منهم ومن كل ما يملكون ، نعم إنه محمد أبركان النائب البرلماني الذي أوكله سكان المنطقة بتمثيلهم والدفاع عن مصالحهم من كل عدو . لكن بين الجشع والفساد أصبح هذا المدافع عنهم هو عدوهم فصار يأتي على الأخضر واليابس ومازال لحد كتابتنا لهذه الأسطر يزيد في ثروته يأكل أموال الناس بالباطل . محمد أبركان هذا الشخص أو المسؤول الذي صار خصما لكل شخص من « بويفار » في المحكمة .. في هذا المقال إرتأينا التطرق لحالة من الحالات التي أتى عليها قطار أبركان فيلم يترك لهم سوى الهواء الذي يتنفسونه هذين المواطنين الذين لم يتبقى لهم سوى رفع أكفهم إلى الله ثم الملك من أجل القصاص والعدالة من هذا الرجل كيف لا وهو هيمن على أراضيهم وضمها إلى أملاكه بدون حق ولا قانون ، هذا الأخير يعتبره أبركان من الأشياء التي يجسد هاهو ، فهو على لسانه يقول لكل مشتكي  » أنا القانون .. وأنا الحاكم هنا  » ربما الفيديو قد يكفي للتعبير عن مدى ظلم تعرض له ومازال يتعرض له بسطاء لم يريدوا شيئا سوى الدفاع عن حقهم وأرضهم ، ضحايا أبركان أصبحوا يعيشون على صفح ساخن مع هذا الرجل فصاروا يتعرضون للضرب والجرح والنهب على أيدي مرتزقة أبركان الذين لا يتواني على تمويلهم لأجل تنكيد الحياة على هؤلاء البسطاء…  » لكن الله موجود والملك موجود  » هذه الكلمة كل ما تبقى لهؤلاء الضعفاء الذين خارت قواهم أمام هذا الطاغية

 

 

 

nador1363 nador1364 nador1365 nador1367 nador1368 nador1369 nador1370 nador1371 nador1372 nador1373 nador1374

1 COMMENTAIRE

  1. Mais il fait quoi votre gouvernement.
    il laisse cette pouriture faire ce qu’il veut dans votre patelin.
    c’est vraie que vous etes encore au moyen age.
    nous on l’aurais deja descendu…

LAISSER UN COMMENTAIRE

Please enter your comment!
Please enter your name here

*